Monday, 8 September 2008

المرأة التى لا تتكلم الا بالقرأن

قال عبدالله بن المبارك : خرجت حاجا الى بيت الله الحرام, وزيارة قبر نبيه عليه الصلاة والسلام فبينما انا فى بعض الطريق ,اذ انا بسواد ,فتميزت ذاك فاذا هى عجوز عليها درع من صفوف وخمار من صوف .فقلت: السلام عليك ورحمة الله وبركاته, فقالت :{سلام قولا من رب رحيم}.فقلت لها : يرحمك الله ,ما تصنعين فى هذا المكان؟ قالت {ومن يضلل الله فلا هادى له}.فعلمت انها ضالة عن الطريق ,فقلت لها : أين تريدين؟ قالت {سبحان الذى أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى }.فعلمت انها قد قضت حاجتها وهى تريد بيت المقدس ,فقلت لها :أنت منذ كم فى هذا الموضع؟قالت : {ثلاث ليال سويا}.فقلت ما أرى معك طعاما تأكلين ,قالت :{هو يطعمنى ويسقين } .فقلت :فبأى شى تتوضئين؟قالت:{فأن لم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا}.فقلت لها إن معى طعاما, فهل لك فى الاكل ؟قالت: {ثم أتموا الصيام الى الليل }فقلت : ليس هذا شهر رمضان فقالت :{ومن تطوع خيرا فإن الله شاكر عليم} فقلت قد أبيح لنا الافطار فى السفر ,فقالت :{وأن تصومو خير لكم إن كنتم تعلمون}. فقلت : لما لا تكلميننى مثلما أكلمك؟قالت : {مايلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد}.فقلت فمن أى الناس أنت؟قالت :{ولاتقف ماليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا}.فقلت : قد أخطأت فاجعلينى فى حل فقالت :{لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم}.فقلت فهل لك أن أحملك على ناقتى هذه فتدركى القافلة فقالت:{وماتفعلو من خير يعلمه الله }.فأنخت ناقتى فقالت:{قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم}.فغضضت بصرى عنها وقلت لها أركبى,فلما أرادت أن تركب نفرت الناقة فمزقت ثيابها فقالت :{وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم}فقلت لها :اصبرى حتى أعقلها,فقالت :{ففهمناها سليمان}.فعقلت الناقة وقلت لها أركبى,فلما ركبت قالت:{سبحان الذى سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون}.قال : فأخذت بزمام الناقة وجعلت أسرع وأصيح فقالت :
{وأقصد فى مشيك وأغضض من صوتك}.فجعلت أمشى رويدا رويدا وأترنم بالشعر فقالت:{فأفرءوا ماتيسر من القرأن}.فقلت لها : لقد أوتيت خيرا كثير فقالت:{ومايذكر إلا أولوا الألباب}.فلما مشيت بها قليلا قلت:ألك زوج؟قالت {يا أيها الذين أمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم}.فسكت ولم أكلمها حتى أدركت بها القافلة,فقلت لها:هذه القافلة,فمن لك فيها؟ فقالت:{المال والبنون زينة الحياة الدنيا} .فعلمت ان لها اولادا فقلت: وماشأنهم فى الحج؟قالت{وعلامات وبالنجم هم يهتدون}.فعلمت أنهم أدلاء الركب .فقصدت بها القباب والعمارات فقلت: هذه القباب ,فمن لك فيها؟قالت {واتخذ الله ابراهيم خليلا},{وكلم الله موسى تكليما},{يايحى خد الكتاب بقوة}.فناديت ياابراهيم ,وياموسى ,ويايحى.فأذا أنا بشبان كأنهم الاقمار قد قبلوا,فلما أستقر بهم الجلوس قالت:{فابعثوا أحدكم بورقكم هذه الى المدينة فلينظر أيها أزكى طعاما فليأتكم برزق منه}.فمضى أحدهم فاشترى طعاما فقدموه بين يدى,فقالت:{كلوا وأشربو هنيئا بما أسلفتم فى الأيام الخالية}.فقلت : الان طعامكم على حرام حتى تخبرونى بأمرها.فقالوا : هذه أمنا منذ أربعين سنة لم تتكلم إلا بالقرأن مخافة أن تزل فيسخط عليها الرحمن,فسبحان القادر على مايشاء .فقلت{ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم}. صدق الله العظيم

9 comments:

dr.butterfly said...

salam!!
thank you motherland for this very nice post...i've heard this story before, but not the details. it was very interesting!!
and Happy Ramadan..!!! allah yataqabal minak al-seam wa al-qeeam!!

take care..salam!!

Monir said...

رمضان مبارك أخي

تدوينة طيبة وقصة ذات حكمة بالغة

أخي لو كان بإمكانك تعديل نص الآيات القرآنية لأن هناك كلمات بها حروف الذال غير منقوطة وفي آية أخرى هناك " بما " زائدة!

Motherland said...

Dr. Butterfly ....

Really kind of you, and you also happy Ramadan, and God, accept your fasting and your Qeeam,and all Muslims.

Motherland said...

monir ...

مشكور أخى منير ورمضان مبارك لك ولكل المسلمين انشاء الله.بالنسبة لملاحظاتك قمت بتصليحها حقيقة نشرت النسخة الغير معدلة ,كنت فى عجلة من أمرى ,عموما بارك الله فيك.

ASMA said...

تدوين اكثر من رائع افادك اللة ..

Motherland said...

asma...

بارك الله فيك ...وخلينا نشوفوك ديما.

MONA & HEND said...

السلام عليكم .باراك الله فيك وجزاك خيراً بصراحة سامعة القصة من الطفولة لكن ناسية التفاصيل بس في قصص مش مفروض الشخص ينساهن منهن هالقصة مشكور

Motherland said...

mona &hend

مشكورين/مشكورة على مرورك وبعدين الانسان بطبيعته نساى

حنان شلبي said...

واااااااااااااااااااااااو

اليوم قراتها اكيد مأخر
بس بتستاهل انها تنقرأ صراحة