Friday, 24 April 2009

قصة العبادلة الثلاثة



يحكى أنه كانت هناك قبيله تعرف باسم بني عرافه وسميت بذلك نسبه إلى إن أفراد هذه القبيله يتميزون بالمعرفه والعلم والذكاء الحاد وبرز من هذه القبيله رجل كبير حكيم يشع من وجهه العلم والنور وكان لدى هذا الشيخ ثلاثة أبناء سماهم جميعا بنفس الاسم ألا وهو(عبدالله) وذلك لحكمة لا يعرفه سوى الله من ثم هذا الرجل الحكيم ومرت الأيام وجاء أجل هذا الشيخ وتوفي وكان هذا الشيخ قد كتب وصية لأبنائه يقول فيها عبدالله يرث وعبدالله لا يرث وعبدالله يرث) وبعد أن قرأ الأخوة وصية والدهم وقعوا في حيره من أمرهم لأنهم لم يعرفوا من هو الذي لا يرث منهم وبعد المشوره والسؤال قيل لهم إن يذهبوا إلى قاضي عرف عنه الذكاء والحكمة وكان هذا القاضي يعيش في قرية بعيده فقرروا إن يذهبوا إليه. وفي الطريق وجدوا رجلا يبحث عن شي ما فقال لهم الرجل هل رأيتم جملا فقال عبدالله الأول هل هو أعور فقال الرجل نعم فقال عبدالله الثاني هل هو أقطب الذيل فقال الرجل نعم فقال عبدالله الثالث هل هو أعرج فقال الرجل نعم _ ظن الرجل أنهم رأوه لأنهم وصفوا الجمل وصفا دقيقا ففرح وقال هل رأيتموه فقالوا لا لم نره فتفاجأ الرجل كيف لم يروه وقد وصفوه له _ فقال لهم الرجل أنتم سرقتموه وإلا كيف عرفتم أوصافه فقالوا لا والله لم نسرقه فقال الرجل سأشتكيكم للقاضي فقالوا نحن ذاهبون إليه فتعال معنا . فذهبوا جميعا للقاضي وعندما وصلوا إلى القاضي وشرح كل منهم قضيته قال لهم إذهبوا الآن وأرتاحوا فأنتم تعبون من السفر الطويل وأمر القاضي خادمه أن تقدم لهم وليمة غداء وأمر خادم آخر أن يراقبهم أثناء تناولهم الغداء_ وفي أثناء الغداء قال عبدالله الأول أن المرأه التي أعدت الغداء حامل وقال عبدالله الثاني أن هذا اللحم الذي نتناوله لحم كلب وليس لحم ماعز وقال عبدالله الثالث أن القاضي أبن زنا . وكان الخادم الذي كلف بالمراقبه قد سمع كل شي من العبادله الثلاثه وفي اليوم الثاني سأل القاضي الخادم عن الذي حدث أثناء مراقبه الخادم للعبادله وصاحب الجمل فقال الخادم أن أحدهم قال أن المرآه التى أعدت الغداء لهم حامل_ فذهب القاضي لتك المرأه وسألها ما إذا كانت حامل أم لا وبعد إنكار طويل من المرأه وأصرار من القاضي أعترفت المرأه أنها حامل فتفاجأ القاضي كيف عرفوا أنها حامل وهم لم يروها أبدا ثم رجع القاضي إلى الخادم وقال ماذا قال الأخر فقال الخادم الثاني قال أن اللحم الذي أكلوه على الغداء كان لحم كلب وليس لحم ماعز فذهب القاضي إلى الرجل الذي كلف بالذبح فقال له ما الذي ذبحته بالأمس فقال الذابح أنه ذبح ماعز ولكن القاضي عرف أن الجزار كان يكذب فأصر عليه أن يقول الحقيقه إلى أن أعترف الجزار بأنه ذبح كلب لأنه لم يجد ما يذبحه من أغنام أو شابه فستغرب القاضي كيف عرف العبادله أن اللحم الذي أكلوه كان لحم كلب وهم لم يروا الذبيحه الا على الغداء وبعد ذلك رجع القاضي إلى الخادم وفي رأسه تدور عدة تساؤلات فسأله إن كان العبادله قد قالوا شي آخر فقال الخادم لا لم يقولوا شي فشك القاضي بالخادم لأنه رأى على الخادم علامات الأرتباك وقد بدت واضحة المعالم على وجه الخادم فأصر القاضي على الخادم أن يقول الحقيقه وبعد عناد طويل من قبل الخادم قال الخادم لا للقاضي أن عبدالله الثالث قال أنك أبن زنا فانهار القاضي وبعد تفكير طويل قرر أن يذهب إلى أمه ليسألها عن والده الحقيقي_ في بداية الأمرتفاجأت الأم من سؤال أبنها وأجابته وهي تخفي الحقيقة وقالت أنت أبني أبوك وهو الذي تحمل أسمه الآن _ إلا أن القاضي كان شديد الذكاء فشك في قول أمه وكرر لها السؤال إلا أن الأم لم تغير أجابتها وبعد بكاء طويل من الطرفين وأصرار أكبر من القاضي في سبيل معرفه الحقيقه خضعت الأم لرغبات أبنها وقالت له أنه أبن رجل آخر كان قد زنا بها فأصيب القاضي بصدمه عنيفه كيف يكون أبن زنا وكيف لم يعرف بذلك من قبل والسؤال الأصعب كيف عرف العبادله بذلك _ وبعد ذلك جمع القاضي العبادله الثلاثه وصاحب الجمل لينظر في قضية الجمل وفي قضية الوصية _ فسأل القاضي عبدالله الأول كيف عرفت أن الجمل أعور فقال عبدالله لأن الجمل الأعور غالبا يأكل من جانب العين التي يرى بها ولا يأكل الأكل الذي وضع له في الجانب الذي لا يراه وأنا قد رأيت في المكان الذي ضاع فيه الجمل آثار مكان أكل الجمل واستنتجت أنه الجمل كان أعور _ وبعد ذلك سأل القاضي عبدالله الثاني قائلا كيف عرفت أن الجمل كان أقطب الذيل فقال عبدالله الثاني : أن من عادة الجمل السليم أن يحرك ذيله يمينا وشمالا أثناء أخراجه لفضلاته وينتج من ذلك أن البعر يكون مفتتا في الأرض إلا أني لم أرى ذلك في المكان الذي ضاع فيه الجمل بل على العكس رأت البعر من غير أن ينثر فأستنتجت أن الجمل كان أقطب الذيل _وأخيرا سأل القاضي عبدالله الأخير قائلا كيف عرفت أن الجمل كان أعرج : فقال عبدالله الثالث رأيت ذلك من آثار خف الجمل على الأرض فاستنتجت أن الجمل كان أعرج. وبعد أن أستمع القاضي للعبادله أقتنع بما قالوه وقال لصاحب الجمل أن ينصرف بعد ما عرفوا حقيقه الأمر_ وبعد رحيل صاحب الجمل قال القاضي للعبادله كيف عرفتم أن المرأه التي أعدت لكم الطعام كانت حاملا فقال عبدالله الأول لأن الخبز الذي قدم على الغداء كان سميكا من جانب ورفيعا من الجانب الآخر وذلك لا يحدث إلى إذا كان هناك ما يعيق المرأه من الوصول إليه كالبطن الكبير نتيجة للحمل ومن خلال ذالك عرفت أن المرأه كانت حاملا _ وبعد ذلك سأل القاضي عبدالله الثاني قائلا كيف عرفت أن اللحم الذي أكلتموه كان لحم كلب فقال عبدالله : أن لحم الغنم والماعز والجمل والبقر جميعها تكون حسب الترتيب التالي =عظم _لحم_شحم= إلأ الكلب فيكون حسب الترتيب التالي =عظم_شحم_لحم= لذلك عرفت أنه لحم كلب. ثم جاء دور عبدالله الثالث وكان القاضي ينتظر هذه اللحظه فقال القاضي كيف عرفت أني أبن زنا فقال عبدالله لانك أرسلت شخصا يتجسس علينا وفي العاده تكون هذه الصفه في الأشخاص الذين ولدوا بالزنا فقال القاضي (لا يعرف أبن الزنا إلا أبن الزنا) وبعدها ردد قائلا أنت هو الشخص الذي لا يرث من بين أخوتك لأنك ابن زنا

34 comments:

NuNa said...

السلام عليكم
بالفعل اعجبني ما قمت بتدوينه و استفدته منه .
شكرا

riyadh said...

السلام عليكم
قصة مشوقة وفيها عبر وحكم كثيرة
يعطيك الصحة خوي ماذرلاند

Gigi said...

السلام عليكم
قصة مشوقة جدا و أعجبني اختيارك لها لانها تحوي الكثير من رجاحة الكلام وحسن التدبير وسرعة البديهة
ممتع جدا مادونت لنا شكرا
أستودعك الله

Nasimlibya said...

و الله جميل منك هالنشاط

اني جدا سعيدة والادراج مميز و قصة ان دلت ع شئ فهو ع ذكائك

العرب الاولة كانت تتميز بالفطنة و الذكاء وهذا واضح من خلال القصة

طيب الله اوقاتك
نستنو ف جديدك بكل تاكيد

siraj said...

السلام عليكم ورحمتة الله وبركاتة

بصراحة عجبتنى القصة وشدتنى والقيت روحى منسجم فى القراءة بس فى حاجة عجبتنى فى القصة وحاجة ما عجبتنى

اللى عجبتنى فى القصة فراسة الاخوة الثلاثة فى معرفة مواصفات الجمل اتحسها منطقية وفيها ذكاء

بس اللى ما عجبنى الجزء اللى فية القاضي كيف مراة حامل والقاضي ماشي ازرزر فى المراة يعني ما بانش علية بطنها وهما قالوا انها اتحرك بصعوبة
وكلا حكاية لحم الكلب تقدر اتقول اهو مع انى راح نسال عليها الكوريين هما خبرة عاد فى لحوم الكلاب لكن حكاية ابن الزنا هذي مش عارف وحتى ردة فعلا القاضي حسيتها شخصية وقرارة ان الثالث هو اللى ما يورث حسيتة رد فعل وانتقام

بعدين بصراحة القصة هذي شوهت الاب ....عندة ولد مش اولدة وعارف وساكت كيف اتجي هذي معناها الشايب لاهو حكيم ولا شي
اسف على الكلمة هذي شايب بقرونة

سلام

Motherland said...

NuNa .....

أهلا بيك ...ومشكورة على تواصلك معانا

Best regardS

Motherland said...

riyadh ....

الله يسلمك خوى رياض ...مشكور

Best regardS

Motherland said...

Gigi ...

العفو ياجى جى ....قليلا مما عندكم....مشكورة على تواصلك

Best regardS

Motherland said...

Nasimlibya ...

مشكورة نسيم على كلماتك الجميلة , وانشاء الله دائما تكونى سعيدة ,تستاهلى تكونى كدلك ...ونحن ايضا فى الانتظار.

Best regardS

Motherland said...

siraj ...

ضرورى تعفس فيها يعنى كلهم شكرو التدوينة الا انت ...امممم... الاسلوب هضا موش غريب على ...شكلك انت الى تبى تنتقم موش القاضى ...وتبى تعشى بى قبل مانتغدى بيك ...صحيحة سراج ..لكن انت عارف انى اعرف من اين تؤكل الكتف ...وعموما موش انا المؤلف بيش تحاسبنى ولكن لانى المدون حندافع على القصة بحسب امكانياتى المتواضعة

بالنسبة للمراءة الحامل كيف زرزرها القاضى وماشافش بطنها هضا بالدات مانقدرش نفتى فيه لانى ماحملتش من قبل ممكن حد اخرى يفيدنا.وبالنسبة للحم الكلاب غريبة منك مع انك معاشر القوم اربعين سنة موش اربعين يوم .وبالنسبة لابن الزنا انا اقوى حاجة عندى فى هالقصة هى جملة لايعرف ابن الزنا الا ابن زنا,ولا انت عندك قارى معلومة اقوى قولنا بلكى نستفيدو,وبالنسبة للاب كيف يعنى عارف وساكت تبيه يشهدر بروحه ويقول ياناس انا ولدى ولد حرام باركولى ,موش منطقى كلامك الراجل مات وهو متحشم يقولها وبعدين ماتخلطش بين الحكمة والاخلاق لو كان فى وصلة بينهن راهو جولدا مائير وشارون مادبحوش العرب من غير قبلة حتى ...تحياتى لك

Best regardS

riyadh said...

ههههههههه

Motherland said...

riyadh ...

هههههههه

باهى قولنا عليش تضحك

Best regardS

Motherland said...

siraj ....

تنويه لسراج ....نقصد بالقوم هما الكوريين ,طبعا انت فاهمنى ...والرابط بين الحكمة والاخلاق موش شرط دائما يكون موجود ,وانت موش فاهمنى طبعا ...حبيت نوه بس

Best regardS

siraj said...

اها خشينا عاد على الحكمة ما الحكمة بس اتهام خطير هذ يا مذرلاند اني مش فاهم الرابط بين الحكمة والاخلاق لن انسي لك هذا

انت عارف وعارف اكويس ان الشيب اللى فى راسي ربعة وراثة والربع الاخر شطانة والنصف الاخر حكمة

وعارف اكويس ان الحكمة بنتى وانا بوها وانت ابروحك جيتني تخطب فى الحكمة هي رفضاتك مش انا غير يا ريتها قالت الشور شور باتى قالت لالا عارف كان قالت الشور شور باتى رانى رفضتك

لان مش من الحكمة نعطيك بنتى الحكمة

ههههههه

عارفك توة اتقول انا ماكنتش نبيها اصلها شينة فكنا عاد ما اتكابر انت يا ما اجديت لكن هي رفضاتك


بعدين تعال هنا بالله عليك الشايب بوهم ماهو قدره حز الموضوع من زمان ولم اعيالة وقال لولدة الثالث سورى راك مش ماى صن مش كان خير ما اقعدوا لعيال فى بروبلم واقعدوا ملطشة للي يسوا واللى ما يسوا
وراهو الاب رحمنا حتى نحنا من قراية القصة المش منطقية هذي

قود باى

ههههههه

وبطل ضحك يا رياض

Motherland said...

siraj ...

معقولة راسك مقسم ربع وربع ونص حاجة غريبة انا جارى راسه مقسم نص وربع وربع سبحان الله ,ولله فى خلقه شؤون.

بعدين بنتك الحكمة الحق يقال هى جميلة وانا كبدت عليها لكن بينى وبينك البنت كان موش شعرعا اسود خلا عنك,والحكمة شعرها شيب وهضا ليش الناس تحب الطياش

وماكنتش عارف انك حترفضنى ياخسارة ياريتها وافقت وخلت الشور شورك ,وهنا تثبت ان الحكمة ماعندهاش اخلاق لو عندها ماكانتش قررت وبوها قاعد اى مافيش رابط بينهم.

ابدا ماننكر وحتى توا بعد مارفضتنى مازلت نبيها لانى صادق وكان تغير رايها نجيها (بينى وبينك البنات ماعندهنش مواقف لدلك ماتاخدش منهن موقف).

بعدين الشايب بات العيل لكن هو ولد زنا عفانا الله واياكم موش انه موش ولده . ولو دار زى ماقلت راهو ماعرفناش قصة الجمل الجميلة وقصة القاضى الفضيعة ,واصلا راهو مانكشفش القاضى وماندبحش الكلب وماعرفناش ان الخادمة حامل فى الشهر الثانى ,هضا ليش ماشافش بطنها ,وبعدين يااخى المخرج عاوز كده انت موش شورك تدخل فى التفاصيل انت اقرا بس .

عموما سلامات وقولى عليش رياض يضحك ؟؟؟


Best regardS

riyadh said...

ضحكت على خاطر حسيت الجو ولع
بس

Brave Heart said...

سلام
انا نتفق مع سراج القصه غير منطقيه بالمرة وخاصه حكايه ابن الزنا
معناها حكومات العرب كلهم ابناء زنا لانهم دبما يتجسسو على الناس

القصه محبوكه بطريقه تبين دناءة فعل الزنا لا اكثر ولا اقل

انا اول ما قريت العنوان نحسابها شور قبيله العبدلى مش عارف كيف جت هدى

Motherland said...

Brave Heart ...

سلامين

ان حكومات العرب كلهم ابناء زنا ..افطن انا مألتش حاجة انت الى ألت ..ايوا, بعدين اقرا القصة كويس يقولك فى العادة فى العادة لا يتجسس الا ابن الزنا...

القصة محبوكة كيف يعنى ..ممكن تكون قصة سيدنا يوسف مع امراءة العزيز المدكورة فى القران محبوكة لان القصة تبين دناءة الزنا...ياشيخ شنو هالتفكير المنطقى الى عندك ...عموما نحن العرب والليبيين خاصة نؤمنو بنظرية المؤامرة بشكل موش عادى ,تبيلنا علاج نفسى وعلى المدى البعيد اخرى ,انا شكلى بنتحول لدكتور نفسى ...عموما خوى القلب الشجاع مشكور على مرورك وتواصلك الغير منطقى وخلينا نشوفوك انت عزيز علينا من الحرس القديم اصلك .

Best regardS

Motherland said...

riyadh ...

على حسابك خوى رياض مايهمك شى نبصرو معاك راه ...فى مدونتى نرفع شعار الحرية المطلقة وحنتقبل اى شى بصدر رحب لان هدى هى الميزة الوحيدة فى المدونة

Best regardS

riyadh said...

الله يخليك ياباهي

holyday said...

السلام عليك
طبعا قريت قصه
حلوه
ريت دوه هلبه وانا مستعجله بس لقيت روحي نقري فيه وبتمعن
بس كيف مرتبه وحسيت شبياني بو عبادله كانه يقول كل شي في وقته حلو

وبعدين قريت تعليقاتكم
بصراحه ربي يخليكم لبعض
سلامي
اختك
فتاة من زمن اخر

Motherland said...

riyadh ..

تسلم يارياض

Best regardS

Motherland said...

holyday ...

شكرا يافتاة من زمن واحد اخر موش عارف وين الزمن الاخر هضا عموما مشكورة على تواصلك وياريت تجى للزمن متاعنا بيش نعرفو نحكو معاك.....

Best regardS

may said...

السلام عليكم

شنو ها النشاط

تدوينتين وانى غياب

خلى بنقرا براحتى

وبعدين نعلق

لكن قلت قبل خلى نسلم

وخيتك مى

Meme said...

بصراحه انا مع رائي سراج في تعليقه الاول
الكلام على المرأه الحامل مش منطقي
و بالنسبه للكلاب اعزكم الله ماعنديش معلومات عليها فحنستنى الكوريين جماعة سراج شنو يقولوله
اما بالنسبه للاب فنختلف مع سراج في رأيه و نتفق معاك

قصه ذكيه و ممتعه
دمت بالف خير

من أجلهم وأجلنا said...

Motherland


نتمنى أ ن تشاركنا اسبوع التدوين دعما للحملة الوطنية للتبرع بالأعضاء بمشاركة الجمعية الليبة لطلاب الطب والأطباء الشباب واللجنة الوطنية للعمل التطوعي الشبابي والجمعية الليبية لدعم التبرع بالأعضاء

إحترامنا

Anonymous said...

سلام
القصة حلوة و معروفة لكن بشكل اخر و هو انهم كانو اربعة اخوة و هما ابناء نزار بن عدنان جد العرب و الابناء الاربعة هما مضر و ربيعة و انمار و اياد وهو بعثهم للقاضى ليعلموا ان هناك من يعلم اشياء لا يعلموها هم لانه بعد ما علمهم ظنوا انهم اعلم اهل الارض و اخيرا القصة ليس فيها اولاد زنا وانما اعطى لكل ولد من اولاده جزء من الميراث ولكن بشكل مرمز اي بكلام غير مفهوم باللنسبة لهم وافادهم انهم اذا مات يجب ان يذهبوا للقاضى فلان ليدلهم و السلام

Anonymous said...

هذه المعلومة مشهورة

انظر الموقع

http://www.ugaidaat.com/Al-arab_almustareba.htm

dr.butterfly said...

hi there motherland..!
nice story... i really enjoyed reading it... thank you for posting it... trully!!

i just wanted to say.. that i was thinking the same way as sirag.. but i gave myself answers "wrong or right" they can help!!

as for the pregnant lady... this story was takken back in the days of badoo, where a women won't say that easly.. and i'm guessing the lady was wearing something very was3a aleeha (big) like a jalabia, and she was probably sitting down, and maybe the qathee just thought she was fat...?!
and as for the dog meat.. i, myself would like to look into that..!!!! heheh

and for him being walad zeenah...well and the judge saying it for revenge.. it's true he's mad that after all these years he's not what he thought he was.. so bringing that up would make him mad.... and besides it's the truth..!

but as for the father of the child... i mean oviously he's not his father, that's why he is not inheriting... but that doesn't make him less a man... they didn't say his wife did it!!! maybe he addoptid him (tabana) or he could have satar 3ala a lady and took the kid as he was his own... always try to look at the good side of people... it's not haram to do such an act... "it's nobel"

and once again thank you for this interesting post... can't wait to read more..!

sallam!!

dr.butterfly said...

oh yea.. one more thing... maybe the father did it on purpose (not telling his sons the truth, untill after his death) so, he won't have to stick around for the what comes after...hehe!!!

Enlightened Spirit said...

السلام عليكم...
قريت القصة وكملتها خشيت منعلق , قريت التعليقات ابتسمت وضحكت و نسيتوني شن كنت منقول,
بس المهم النقاش مفيد وطرح وجهات النظر المتعارضة ديما يجيب نتيجة.
هيا القصة ماشية مية مية بس في الأخير صح كأن الكاتب عثر وتلخبط ومعرفش كيف يجيبها والحكمةالي شفناها في البداية طارت في النهاية.

على كل حال شكرا مادرلاند ونورنا ديما بمشاركاتك.

زنوبيا said...

السلام عليكم

الحكمة استولت على طابع القصة

أشكرك لما ابديت بوضعه

وافر إحترامي

زنوبيا said...

hello

Reeme said...

السلام عليكم
اتفق مع زينوبيا
واحلى ما فيها سرعة البديهة